رئيس مجلس الإدارة : زهراء الغريباوي :::::::رئيس التحرير ومدير الموقع : fadey marawan

اخر الأخبار

الوجه الآخر

    الوجه الآخر
    يقلم الكاتب رعد الإمارة /العراق /بغداد
    (الوجه الآخر )لم أكن أحدق بالمرآة كثيرا! ربما حتى لا أعرف أني قد كبرت بالسن  حقا! وصحيح أنني كنت أعرف شيئا أو اثنين! مثلا إن التجاعيد تملأ وجهي! وإن خطواتي لم تعد كما العهد بها إذ أصبحت ثقيلة! كنت أعرف هذه الأمور! لكني منذ سنوات وأنا أتحاشى التحديق الطويل لنفسي بالمرآة! قد أتطلع فيها لكن بلمحة سريعة أشبه بومضة برق! وفي هذا الصباح كان قلبي يدق بسرعة وحتى أكون صادقا فهو كان يدق بعنف! تماما كالطبل في الغابة! أما السبب في هذا فهو قرار أخرق مني بأن أحدق لنفسي طويلا بالمرآة هذه المرة ! كانت المرآة تقف الآن ملتصقة تماما بالجدار وأنا أتقدم خطوة وأتراجع اثنتين! بالنهاية وبعد جهد جهيد وجدت نفسي بطولي الهزيل أقف مغمض العينين أمام مرآتي! رفعت يدي وأخفيت وجهي !لكن بعد لحظات  وشيئا فشيئا أنزلت أصابعي وأخذت أنظر من خلالهما إلى ملامح وجهي! حسنا! لم يعد قلبي يدق بقوة! ففي كل الأحوال أطمأن بالي لأن الوجه الذي طالعني بالمرآة لم يكن يمثلني بأي حال من الأحوال! كان وجها قديما وهرما 

    جدا! وبالأصح كان وجها ميتا!!

    واتساب

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق