رئيس مجلس الإدارة : زهراء الغريباوي :::::::رئيس التحرير ومدير الموقع : fadey marawan

اخر الأخبار

ما أَدْراكِ ما شَفَتاكِ؟

    ما أَدْراكِ ما شَفَتاكِ؟
    بقلم : الدكتورحسن كمال محمد محمد
    شَفَتاكِ وَقْدُ لَظاهُما أَدْمانِي***
    وَأَراهُما فِي وَحْشَةٍ إِدْمانِي
    شَفَتاكِ كُلُّ السِّحْرِ يَسْكُنُ فِيهِما***
    هارُوتُ يَنْفُثُ فِيهِما بِمَعانِي
    شَفَتاكِ مارُوتٌ لِسِحْرِكِ خاضِعٌ***
    وَيَؤُوبُ مَخْذُولًا وَفِي إِذْعانِ
    شَفَتاكِ ذاكَ نِداهُما: ما مِثْلُنا***
    فِي السِّحْرِ وَاليَنَعانِ أَيُّ مَجانِي
    شَفَتاكِ ضاقَ الكَوْنُ لا يَحْوِيهِما***
    أَنَّى لِهَذا الحُسْنِ مِنْ مَيْدانِ؟
    شَفَتاكِ يَعْجَزُ عَنْهُما كُلُّ الوَرَى***
    أَنَّى لَذا التَّنْسِيقِ مَنْ أَقْرانِ؟
    شَفَتاكِ لَمّا تَبْسُمِينَ تَدَلُّلًا***
    وَرْدٌ يَدِلُّ بِأَجْمَلِ الأَلْوانِ
    شَفَتاكِ يا طِيبَ اللِّمَى وَجَمالَهُ***
    يُفْضِي بِأَسْرارٍ بِلا إِعْلانِ
    شَفَتاكِ نَهْرُ مُدامَةٍ مُتَدَفِّقٌ***
    وَدِنانُ شَهْدٍ رائِقٍ بِجِنانِ
    شَفَتاكِ قَدْ عُقِدَ النَّعِيمُ لَدَيْهِما***
    رُحْماكِ ما فِي الذَّرْعِ مِنْ إِمْكانِ
    شَفَتاكِ مِحْرابُ الجَمالِ وَمَعْبَدٌ***
    يُغْرِي العُصاةَ بِساحَةِ الإِيمانِ
    شَفَتاكِ فِي طِيبِ المَذاقِ عَوالِمٌ***
    لِلطَّعْمِ وَالنَّكَهاتِ فِي إِتْقانِ
    شَفَتاكِ يا زَيْنَ النِّساءِ صَبابَتِي***
    وَطَرِيقَتِي لِلصَّبْرِ وَالسُّلْوانِ
    شَفَتاكِ حِينَ تُغادِرِينَ مَناحَةٌ***
    تَذَرُ الخَلِيَّ بَصَوْلَةِ النِّيرانِ
    شَفَتاكِ نارُ الشَّوْقِ تَحْرِقُ مُهْجَةً***
    تَهْفُو إِلَيْكِ بِلاعِجِ الحِرْمانِ
    شَفَتاكِ ما عَرَفَ الجَمالُ شَبِيهَكِ***
    أَعْظِمْ بِذا الإِبْداعِ وَالإِحْسانِ!
    شَفَتاكِ أَبْهَى رَوْنَقًا وَخُلاصَةً***
    لُبُّ اللُّبابِ بِجَنَّةِ الرُّضْوانِ
    شَفَتاكِ تِيهِي فِي المَعالِي وَالذُّرَى***
    وَارْضِي السُّمُوَّ عَلَى مَدَى الأَزْمانِ
    شَفَتاكِ أَعْظَمُ راحَةٍ لِمُعَذَّبٍ***
    يَرْنُو إِلَى شَفَتَيْكِ فِي تَوَقانِ
    شَفَتاكِ لَوْ سَنَحَ الزَّمانُ بِقُبْلَةٍ***
    نالَ المُنَى وَسَعادَةً فِي آنِ
    شَفَتاكِ يا كُلَّ النِّساءِ مَحَجَّتِي***

    وَلَذاذَتِي وَهَناءَتِي وَأَمانِي
    واتساب

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق