رئيس مجلس الإدارة : زهراء الغريباوي :::::::رئيس التحرير ومدير الموقع : محمد جميل

اخر الأخبار

    أنا
    بقلم :  الأديبة نعيمة المديوني رئيسة تحرير مجلة همسات أدبية التونسية
    أنا....... من أنا ؟
    أنا التي وهبتْكَ أنفاسها 
    أنا التي عطّرت دروب الهناء
    ترسم بريشتها على تباشير الصّباح
    على همسات الغروب السّاجدة
    على وجه النّهار يرنو ساعة سحر
    أنا....... من أنا ؟
    أنا خرير السّواقي تجرجر بهاءها
    أنا طقطقة أبواب الشّتاء تبحث عن دفء
    يداري رعشتها ....... 
    أنا زغرودة العذارى يداعبن أقدارهنّ 
    أنا بلسم جراح الشعراء .......
    انا الحرف يتراقص مرحَا .......
    انا البسمة والدّمعة والفرحة .......
    وتأتي اليوم تسأل من أنا ؟
    ................
    ماذا فعلت بقلب أنهكه السّمر .......
    أضناه السّفر؟
    تطرح سؤالا ....ترسل جوابا 
    وكأنك ما عرفت من أنا ........
    ألستَ السّابح في دمائي ؟
    ألستَ الهائم في شطآني ؟
    غريب أمرك .......
    أكلت الفاكهة طازجة .......
    تمرّغت على أديم أنفاسي .......
    قطفت زهرة البستان .......
    وتأتي اليوم تسأل من أنا ؟
    انا التّوت والنوّار .......
    أنا الثّلج والنّار ......
    أنا رحم الأرض الملتهبة ......
    غريب أمرك يا من أدمنت لعبة الهوى ......
    تنسى بسرعة وكأنّك ما تمرّغت هنا .......
    أ أحببت بسرعة وأدمنت لحظة ؟
    أ سافرت في دمائي لترحل قبل الأوان؟
    أ جرفك تيّار النّسيان فأنْساك أحضاني ؟
    ...............
    غريب أمري وأمرك ......
    هل بكيْتَ ....يوم ودّعت مدينتي ؟
    هل ضحكت .....وأنت تتطهّر من إثم أدمنته ؟
    تمزّقت صرخاتي ........
    ردّدت الجبال آهاتي .......
    فرُحت أحضن الذّكريات ........
    أداوي بالصّبر جراحي .......
    يصرخ أيّوب في ثنايا الوجع .......
    أيا قدري وساعات احتضاري .......
    تأتي اليوم وتسألني من أنا ......
    أنا التي حملتْك في شريانها ......
    أرضعتْك حروف الغرام ........
    رسمتْ صورتك على صفحات الزّمان
    تنفسّتْك عشقا أيّام أفل القمر .......
    ساعة احتجبت النّجوم .........
    أشعلت من هواك قناديل أمل .......
    على كفّي نبت الياسمين .......
    تعلّق بشرفات الحياة فأزهر وسحرْ
    .................
    غريب أنت يا هوى .......
    تقلّب المواجع وترقص على جثّة حائرة
    نبتت لك مخالب كالنّسر تنهش عظامي
    ترتفع الى الأعالي .......
    تتركني ودمعتي ......
     أجترّ أخطائي .......
    أكنت خطيئتي ؟
    أكنت بسمتي ؟
    كنت ما كنت ........
    كلّ ما فيّ أدمن إسمك .......
    كلّ ثنايا الوجع أدمنت ذكراك ......
    أنادي لحظات عشناها ........
    كأغصان الياسمين متجاوريْن ........
    أستدرج الزّمان عساه يعود إلى الوراء
    يعيدني الى أحضان الرّبيع .......
    دون خوف .......
    دون شكّ ........

    دون منديل مبلّل ........
    واتساب

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق