اخر الأخبار

خذني إليك

    خذني إليك
    بقلم الكاتبة رنا خالد /العراق/
    لقد وقفت  أقلامي دقائق صامتة  وقت ذهابك أشعر وكأنني أحترق بصمت مؤلم.فأنت كل شي وبعدك لايوجد شي يستحق أن أكتب له أعيش لأجلة فحياتي بك بدأت وستنتهي بك كنت أجمل أشيائي التي أحتفظ بها سرآ لم أبوح لأحد عنك فالأشياء الجميلة يجب أن تبقى سرآ حتى لاتزول أما الآن أشعر أنني شخص عاجز لايستطيع أن يفعل شي

    أجلس مع الآخرين صامتة لاأشاركهم الحديث فقط أستمع أشعر وكإنني لاأستطيع حتى الإيماء برإسي أن وجهو لي سؤال متعبة جدآ  لدرجة حتى ثيابي أصبحت ثقيلة جدآ في داخلي شيئآ محطم من شدة التعب الذي أشعر به بدأ الإنزعاج يظهر علا ملامح وجهي وعيناي المتعبتان التي فضحت مايخفيه قلبي تبآ لهذا القلب الذي وضع جميع مايمتلك من مشاعر وأحاسيس وحب إلا وإعطها لك لم يترك لي شيئآ أستند عليه حين وقوعي أصبحت باردة كالجليد باردة جدآ وفي نفس الوقت داخلي  يحترق جدآ
    واتساب

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق