اخر الأخبار

وطن يقيني المحن

    وطن يقيني المحن
    بقلم الأديبة :- نعيمة المديوني
    رئيسة تحرير مجلة همسات أدبية
    لأنّني الحبّ
    لأنّني الرّبيع
    زهرة البستان تتبختر
    على وقع خرير السّواقي
    على همس الرّياحين
    لأنّي القمر وسحر الوطن
    سقيْتك من أحضاني كأس 
    الغرام
    لأننّي اللّيالي ودفء الأماني
    أسكنتك دمائي
    سبحت في ظلّك
    أنعم بهمسك
    توّجتك أميرا..........
    اخترتك حبيبا......... 
    رايةً ألتحف بها اذ عرّتني
    المواجع
    ترشّفنا أقداح المُدام
    ثملنا من الهوى
    فبتنا سُكارى ولسنا بسكارى
    قال فينا العذّال حكاياتٍ 
    رسموا لنا دروبا عاتمة
    نقلوا أخبارا مزّقت شريان العتاب
    قالوا أنّ بيْتنا 
    ذاك الذّي شيّدناه بالأشعار
    نمّقناه بسحر القوافي
    ضاع
    ضاع بين أحضان الشّقاء
    أبدا لن تضيع للزّمان أفراح 
    لن يتبلّل الخدّ بالدّمع 
    ولن تزدان العيْن بالألم
    تلك مواسم الألم احتسيْنا 
    عصيرها
    انسكب مُرّها على أغصان الشجر
    فتلت قيودها فألهبت معصمي
    دارت أوجاعها كطاحونة الزّمن
    تلتهم الأيّام وتجترّ الأمل
    مزّقت جسديْن التحفا العراء
    افترشا الدّفء ثرى
    اغتسلا من خطيئة الهوى
    باتا في واحة ثمارها متدليّة
    عنب بين الأصابع يتأوّه طربا
    تراقصت النّجوم مغرية
    كقناديل أشعتّ ساعة غروب
    تبرّجت في سمائها ملكة
    تاجها قصيدة حروفها مرصّعة
    في ظلام الوجْد نصبت خيمتها
    عودان من الياسمين
    يتقاطعان
    يمتزجان
    ضوء خافت ينبعث من الظّلام
    اللّيلة أنت ملك
    من شفاهك أرتوي خمرة

    بين أحضانك أشيّد وطنا
    واتساب

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق