رئيس مجلس الإدارة : زهراء الغريباوي :::::::رئيس التحرير ومدير الموقع : fadey marawan

اخر الأخبار

    رحلة الألف ميل!
    رحلة الألف ميل!

    يصرف الكثير منّا وقته وأمواله من أجل راحة البال والابتعاد عن الألم.

    دوافعنا الغريزية تحرّكنا نحو طلب السعادة والابتعاد عن الألم، ومامن تفكير أو فعل إنساني يخرج من هذه المعادلة باستثناء الحالات المرضية.

    إلّا إن دوافعنا الغريزية لاتسعفنا لعبور هذه المعاناة!؛ فعلى الرغم من معرفتنا الكاملة بشدّة الألم الذي ينتجه الحسد والغيرة والغضب والنفاق والكذب ..ألخ،

    لكن لازلنا متعلقين بهذه الألآم النفسية الفتّاكة!.

    نحن نعلم جيداً أن التفكير في الماضي والإصرار على معاقبة أنفسنا به يضاعف نكباتنا النفسية ويحرق لحظاتنا النقية ويسرق منّا راحة البال والشعور بالسعادة، فنلجأ لبدائل وقتية مثل الكحول والمخدرات (فصحونا وإذا الدنيا على حالتها / مظفر النوّاب )، لكن سرعان ما يرجع هذا المفاعل النووي "الذهن" بممارسة دوره الاستلابي علينا.

    تغدو الحياة إهانة ومذلّة ونغدو عبيداّ أرقّاء لهذه السموم النفسية.

     الخطوة الأولى نحو السعادة تكمن في تفعيل تلك الأخلاقيات المنسيّة التي لا تحتاج إلى مرجعيات خارجنا، بل موجودة فينا وواضحة جداً. نحن نعرف تماماً المنغصات النفسية، فما علينا سوى الابتعاد عنها من خلال تغيير الفكرة والانتقال لغيرها كخطوة أولى ومن ثم التبصّر بحقيقة زوالية الحياة ولا ديمومتها.

    أواجه هذه التحديات يومياً وأشعر بأهميتها وأحاول جهد الإمكان التبصر بحقيقة الحياة وألمها المستمر، وأنظر لها كحقيقة مثلما أنظر لطبيعة الماء وطبيعة الحديد، ولا أسقط عليهما قيمة خارج طبيعتهما.


    كذلك الحياة حينما نصل لقناعة راسخة كونها حلم كثيف! ويتطلب منا الاستيقاظ، وهذا الاستيقاظ لا يأتي دفعة مثل أي مشروع في هذه الحياة، فرحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة.

    رعد أطياف
    كاتب وناشط من بغداد.
    واتساب

    مقالات متعلقة